حياة وناس

التربية الجنسية في المدارس، توعية الأولاد بطريقة علمية صحيحة

سمعي

مع العولمة والانفتاح الذي فرضته على كافة الثقافات وتعدّد المحطّات المحليّة والفضائيّة وأبرز الأفلام والبرامج، تخطّى تساؤل الولد حدود معرفة كيف أتى إلى هذا العالم إلى حدود أبعد وبات يسعى إلى معرفة أجوبة عن أمور تتعلّق بالعلاقات والحياة الجنسيّة بوسائل غير محدّدة أحياناً.

إعلان

 فلماذا لا تأتي الأجوبة بطريقة علميّة صحيحة عن طريق أساتذة مختصّين؟ ما هي أهميّة دخول مادّة التربية الجنسيّة ضمن المنهج الدراسي؟ وما الذي يعيق إنجاز هذه الخطوة؟

"حياة وناس" تحدّث عن هذا الموضوع وأهميّة تدريس مادّة التربية الجنسيّة في المدارس، مع :
 
ـ أستاذة نينا لحّام سلامة، المنسّقة العامة لبرنامج الصحّة المدرسيّة في وزارة التربية والتعليم العالي، من لبنان.
ـ د. جمال التويرقي، إستشاري طبّ نفسي أطفال ومراهقين، من السعودية.
ـ د. محمّد المهدي، دكتور طبّ نفسي في جامعة الأزهر، من مصر.
وكان هناك شهادات لأهل تحدّثوا عن رأيهم باعتماد مادّة التربية الجنسيّة في المدارس.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم