حياة وناس

البناء العشوائي، إدراك مسبق لخطر العيش

سمعي

من المفترض أن يؤمّن المكان الذي نقطنه الراحة والأمان وأن تتوفّر لديه كلّ المستلزمات الصحيّة والبيئيّة والهندسيّة المناسبة. ولكن بالمقابل، يهدّد البناء العشوائي في أمكان غير ملائمة حياة المواطن في مجتمعه.

إعلان

وفي حين يتعرّض الفرد أحياناً لمخاطر غير متوقّعة في حياته، هناك مخاطر أخرى يمكن تجنّبها ومنها السكن. فما الذي يقف وراء الحدّ من آفة البناء العشوائي؟ ما هو دور الجهّات المعنيّة ؟ و ما هي العوامل التي تساهم في تحديد ما إذا كان المكان صالحاً للبناء أم لا ؟ 
"حياة وناس" طرح هذا الموضوع مسلّطاً الضوء على الأسباب والحلول، مع:
ـ الوزير غازي العريضي، وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمالاللبنانيّة، من لبنان.
ـ المهندس صالح سالم جرادات، مستشار معالي وزير الشؤون البلديّة لشؤونالتنمية الحضاريّة، من الأردن.
ـ جوزيف سيشلا، منسّق شبكة حقوق الأرض والسكن، من تونس.
وكان هناك شهادتين مع :
ـ خالد فؤاد، محامي ونائب رئيس حزب الشعب والأمين العام، من مصر.
ـ سعيد عتيق، جمعيّة الشهاب وحقوق الإنسان، من المغرب.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم