تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

الطفولة المبكرة في لبنان، كيف لنا أن نهتم بها أكثر؟

سمعي
2 دقائق

الطفولة، هي أوّل مرحلة من حياة الإنسان، هي المرحلة ـ المفتاح والتأسيسيّة لباقي المراحل. وعليه، فلا بدّ من الاهتمام أكثر بهذه المرحلة إن من جهة الأهل أو المدرسة.

إعلان

والولد في هذه المرحلة، منذ ولادته وحتى العاشرة من عمره، هو كالمتلقّي. الأمر الذي يدعو الأهل، كما الأساتذة، إلى متابعة أولادهم أكثر في هذه المرحلة وتنشئة شخصيّة أبنائهم بطريقة سليمة وصحيحة، لينطلق الولد فيما بعد نحو المراحل التالية بكلّ استقرار. واليوم في لبنان، يبدأ أسبوع العمل العالمي للحملة العالميّة للتعليم التي تنظّمه اليونسكو، والذي يهتمّ أيضاً بموضوع الطفولة المبكّرة. فكيف تعمل اليونسكو على الاهتمام أكثر بأسس الطفولة المبكّرة؟ ما الذي تحتاج إليه الطفولة المبكّرة؟ وما هو دور الأهل والمدرسة؟
 
"حياة وناس" ناقش هذا الموضوع وطرح لأبعاده النفسيّة والتربويّة، مع:
ـ د. نانسي موسوي، دكتورة في العلوم التربويّة وأستاذة في الجامعة اللّبنانيّةفي كليّة التربية، من لبنان.
ـ د. بشرى قدّورة،
رئيسة قسم تأهيل المعلّمين والمعلّمات في جامعة العلوم والتكنولوجيا في بيروت، ومستشارة وباحثة في مجال الطفولة المبكّرة، من لبنان.
ـ فراس الخطيب، نصير القادة الدولييّن للطفولة المبكّرة ومسؤول معلومات وإعلام في م
نظمة اليونيسكو في بيروت، من لبنان.
وكان هناك شهادات لأهل تحدّثوا عن هذا الموضوع وعلاقتهم مع أولادهم في مرحلة طفولتهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.