حياة وناس

هل الارادة تتغلب على المرض؟

سمعي

بينما يكون الشخص منغمسا في حياته اليومية ويركض وراء مزيد من النجاح ويبني كثير من الاحلام، ويفكر بأنسب الطرق والوسائل لتحقيقها، يكتشف فجأة بانه مصاب بمرض عضال يهدد حياته، فيخرجه ذلك الاكتشاف من خضم الحياة ليصبح في منطقة بين الحياة واللاحياة.

إعلان

 جزء من هؤلاء الاشخاص ينهارون امام هذا الاكتشاف ويتركون انفسهم للاكتئاب والياس ويينعزلون، وجزء اخر يتمتع بإرادة قوية لمواجهة هذا المرض ويتمسك بالحياة أكثر من قبل، ويعيد اكتشاف نفسه ومحيطه الاجتماعي ويعيد تقييمه للحياة ونظرته اليها بشكل ايجابي

فما الفرق بين من يترك نفسه لليأس وبين من يتمتع بالارادة؟ وكيف يمكن امتلاك الإرادة والتمتع بطاقة ايجابية في مواجهة المرض؟ هل هذه الطاقة شيء فطري ام مكتسب؟
 
برنامج " حياة وناس" ناقش هذا الموضوع مع كل من:
الدكتورة كلوديا نعمة: اخصائية علم النفس العيادي والتربوي ومعالجة نفسية من لبنان 
ميساء أبو غنام: اعلامية فلسطينية من القدس، وهي صاحبة تجربة خاصة في تحدي مرض سرطان الثدي بارادة قوية 
الدكتور هاشم بحري: رئيس قسم الطب النفسي في جامعة الأزهر

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم