حياة وناس

المرأة المتسلطة

سمعي

على الرغم من أن المرأة العربية تعيش واقعا اجتماعيا مليئا بالقيود والمحظورات، وأنها ما زالت تناضل للحصول على حقوق أساسية، إلى أن هنالك نماذج كثير من النساء توصف " بالتسلط". فيشار إلى امرأة ما بأنها " قوية، في أشارة سلبية إلى تسلطها وفرض حضورها على الآخرين.

إعلان

توصف الأستاذة الجامعية التي تحفظ لنفسها هالة ما بين زملائها وطلابها أو المرأة التي تتعامل بصرامة مع موظفيها أو التي تحاول انتزاع موقعا لها داخل الأسرة بالمتسلطة والقوية.

 فهل المرأة في هذه المواقع المختلفة يمكن فعلا وصفها بالمتسلطة؟ إن كانت كذلك فمن أين جاءت بهذا التسلط والنفوذ؟ هل كل امرأة قوية الشخصية وذات حضور يصفها المجتمع بالمتسلطة؟ كيف يتعامل الرجل العربي وخاصة الزوج مع المرأة المتسلطة، هل يميل أكثر للارتباط بامرأة ضعيفة مستكينة راضية دائما؟ وهل صحيح أن المرأة نفسها تتقبل تسلط الرجل أكثر من تقبلها تسلط امرأة أخرى؟

ناقش برنامج "حياة وناس" هذا الموضوع مع كل من:
- الدكتورة مديحة الصفطي: أستاذة علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.
-الدكتور عنتر سليمان: خبير تنمية بشرية وفي تطوير العلاقات الإنسانية، من مصر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم