حياة وناس

المرأة الكويتية

سمعي

حققت المرأة الكويتية بحصولها على حق الترشح والانتخاب وإقرار حقوقها السياسية في عام 2005 نصرا كبيرا في مسيرة كفاحها التاريخي من اجل تحقيق مشاركة فعالة مع الرجل الكويتي في بناء المجتمع وصناعة المستقبل ،فتبوأت الحقائب الوزارية والمقاعد النيابية ،وكانت سنة 2009 سنة انتصار بامتياز للمرأة الكويتية، بعد أن حصلت على 4 مقاعد في انتخابات مجلس الأمة الكويتي.

إعلان
 
ولئن كان للربيع العربي دورا في الحراك الشعبي والثورات التي طالبت بالتغيير ومحاربة الفساد،والإصلاح في الكثير من البلاد العربية،وهبت رياحه على الكويت، حيث ترجم المواطنون هذه الرغبات عبر صناديق الاقتراع في 2 شباط/فبراير 2012، التي شاءت هذه المرة أن توقف إلى حين، تجربة كانت توصف برائدة في منطقة الخليج العربي .
 
فهل يلام الربيع العربي في انتكاسة وضعية المرأة السياسية في المجتمع الكويتي؟وهل هو المسؤول عن غيابها في مجلس الأمة والحكومة ؟ أم أن أداء البرلمانيات السابقات كان ضعيفا ولم يجسد طموحات المرأة الكويتية؟و بشكل عام ما الذي يحدد حجم المشاركة السياسية للمرأة ؟النظام الاجتماعي أم قوانين الانتخاب؟
 
ناقش برنامج "حياة وناس" هذا الموضوع مع كل من:
- الدكتورة رولا الدشتي :عضو المجلس النيابي السابق بالكويت ناشطة نيابية وبحقوق المرأة .
-  السيدة فاطمة العبدلي : ناشطة سياسية وكبيرة الاختصاصيين بالصحة والسلامة و البيئة.
- السيدة سلمى العجمي: مستشارة بلجنة شؤون المرأة في مجلس الوزراء و محامية.
- الدكتور محمد الوهيب:أستاذ الفلسفة السياسية بجامعة الكويت ورئيس المركز الكويتي للمواطنة الفاعلة.
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم