حياة وناس

الاعتراف بالخطأ

سمعي

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه ولا يستطيع أن يعيش بمعزل عن الآخرين، فهو دائما في علاقة مستمرة، يؤثر ويتأثر سلبا و إيجابا، وفي كل ذلك تجمعه بهم مواقف مختلفة لا تخلوا من لحظات خلاف أو خطأ بحق الكثيرين.

إعلان
 
فإذا كان الاعتراف بالخطأ فضيلة، هل نملك الشجاعة للاعتراف بأخطائنا والاعتذار من الطرف الأخر؟ وهل يجدي الاعتذار نفعا في جميع الأحوال؟ ثم ما هو محل هذه الثقافة من قاموس مجتمعاتنا العربية؟  
 
ناقش برنامج "حياة وناس" هذا الموضوع مع كل من:
- السيدة ريتا سماحة: أخصائية في علم النفس.
- الأستاذ كمال مكتوم: مدرب حياة وممارس معتمد في التنمية الذاتية وهندسة النجاح.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم