حياة وناس

مصر :ازدياد ظاهرة التحرش بالنساء

نشرت في:

ازدادت في الأشهر الأخيرة ظاهرة مضايقة الفتيات والنساء والتحرش بهن في المجتمع المصري. حيث تتعرض تلك الفتيات لتأنيب لفظي وتحرش جنسي وأحيانا اعتداء جسدي في الأماكن والمواصلات العامة.

إعلان
 
المعاكسات والتحرش ليست بالظاهرة الجديدة، ولكنها ما بعد الثورة بدأت تأخذ منحى آخر، حيث كثيرا ما تتعرض النساء غير المحجبات على وجه الخصوص لمضايقة وتأنيب بسبب لباسهن، كما أن مجرد وجود شاب وفتاة معا في مكان ما أصبح سببا لدى البعض لمضايقتهم أو يعطي لنفسه الحق لمعرفة طبيعة العلاقة التي تربطهم.
 
 هذا بدأ يثير المخاوف من أن هنالك توجه لفرض نموذج اجتماعي أخلاقي على الجميع، وهو ما يتناقض مع تعددية المجتمع المصري وحرية الاختيار، وهذا ما دفع بمؤسسات نسوية وحقوقية وفتيات وشباب بشكل فردي لتنظيم حملات الكترونية ووقفات احتجاجية ضد تنامي هذه الظاهرة.
 
فما هو الجديد الذي طرأ على هذه الظاهرة؟ وما الذي أختلف ما بعد الثورة وما قبلها؟ أين القانون من حماية هؤلاء النساء؟ هل هنالك تقبل اجتماعي عام لهذه الظاهرة أم أنها مرفوضة مجتمعيا؟ هل سيطرة الإسلام السياسي على الحكم قد يكون دفع باتجاه تشدد اجتماعي؟
 
ناقش برنامج "حياة وناس" هذا الموضوع مع كل من:
- السيدة منى عزت: منسقة وحدة رفع الوعي ومنسقة حملة مناهضة العنف الجنسي، في مؤسسة المرأة الجديدة.
- زينب خير: المديرة التنفيذية للجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية

شاهد الحلقات الأخرى