تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

القضايا الاجتماعية المختلف عليها في مسودة الدستور المصري

سمعي

تزايد الجدل حول الدستور المصري الجديد في الوقت الذي طرحت فيه الجمعية التأسيسية للدستور المسودة الأولى للنقاش المجتمعي، وذلك بعد شهور من التعثر في الصياغة بسبب النزاع بين أعضاء اللجنة ذوي الاتجاهات الليبرالية وبين الإسلاميين.

إعلان

احتدم الجدل حول مواد معينة وخاصة تلك المتعلقة بحقوق المرأة والطفل والوضع العام للأسرة، ومن هذه المواد الحديث عن ربط المساواة بين الرجل والمرأة بما لا يخالف أحكام الشريعة الإسلامية، وهو ما اعتبره البعض انه يفتح الباب أمام اجتهادات مختلفة ومتناقضة قد بالمرأة أكثر مما تخدمها.
 
-       فما هي أهم القضايا الاجتماعية المختلف عليها في مسودة الدستور المصري؟
-       ما مدى ترجمة شعار " الدولة المدنية" الذي رفع أثناء الثورة في مواد الدستور الجديد؟
-       هل مسودة الدستور تشكل تطورا لحقوق المرأة أم تراجعا عن هذه الحقوق؟
-       ما حقيقة الجدل الذي أثير حول بعض المواد المتعلقة بحقوق الطفل؟
-       ما هي الرؤية التي تحكم النقاشات داخل الجمعية التأسيسية للدستور؟
-       هل يستطيع هذا الدستور تشكيل قطيعة تامة مع عهد النظام السابق ؟
 
ناقش برنامج "حياة وناس" هذه القضية مع:
 
-       عزة سليمان: مديرة مركز قضايا المرأة المصرية، وناشطة بارزة في الدفاع عن حقوق المرأة.
-       أمال عبد الهادي: ناشطة حقوقية ونسوية.
-       هاني هلال: خبير في حقوق الطفل وأمين عام الائتلاف المصري لحقوق الطفل
وكان هنالك مداخلة تليفونية مع:
-زينب خير: المديرة التنفيذية للجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن