تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

عطلة صيفية، ماذا عندما يبتعد الأولاد عن أهلهم؟

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

من أكثر الأشهر المحبّبة لدى الأولاد كما الأهل أيضاً هي تلك التي تحمل عنوان العطلة الصيفيّة، هي تلك الجسر الفاصل بين عام دراسي وآخر والمتنفّس الذي يمدّ بطاقة إضافيّة من أجل الاستعداد لضغط السنة التالية.

إعلان

 

إنّه الصيف... إنّه الفصل المنتظر من قِبل الأولاد قبل أن يكون من قِبل الأهل. يسبقه تحضير من أجل تمضية إجازة ناجحة كما يتطلّع إليها الأولاد الذين يحظون بمثل هذه الفرصة فهناك معوّقات قدتقف في وجه العديد من الأولاد وأبرزها مشاكل اقتصادية.
 
وفي وقت يعتقد البعض أنّ هذه الإجازة فرصة لتمضية وقت أكثر مع أبنائهم ويخطّطون لها سوياً مع الأخذ بعين الاعتبار رغبة الأبناء في كيفية تقسيم أيام هذه العطلة سواء داخل البلد أو حتى إمكانية السفر إلى أيّ بلد يرغبون بزيارته، اختلف اليوم الأمر لدى بعض الأولاد لاسيّما المراهقين الذين يسعون إلى تحقيق الاستقلالية من خلال عطلتهم بحيث يقومون بتنظيم نشاطات مع أصدقائهم سواء داخل البلد أو خارجه.
 
وفي كلتا الحالتين، لا بدّ من السعي إلى تنظيم الوقت بشكل يضمن لكل من الأهل والأبناء عدم التقصير في أيّ أمر كان على اعتبار أنّ هذه الإجازة ليست مجرّد ترفيه وحسب فهناك جزءاً أكاديمياً يختصّ بالدروس الصيفيّة والتي لا بدّ لها أن تكون مدروسة لأنها غالباً ما تشكّل حاجزاً بسيطاً في تمضية إجازة كما يجب عندما تُكثر بعض المدارس من محتواها.
 
من هنا، كيف نسعى إلى إنجاح هذه الإجازة الصيفيّة كي لا تتحوّل إلى مدرسة بدوام صيفي؟ ما هي أهمية إشراك الأبناء في التخطيط لها؟ وهل يُنصح بضرورة انفصال الأولاد عن أهلهم لمدّة معينة خلال هذه الفترة؟     
 
"حياة وناس" تناول هذا الموضوع، مع:
 
ـ د. رندى شليطا، محلّلة نفسيّة، من لبنان. 
 
ـ د. محمّد المهدي، دكتور طبّ نفسي في جامعة الأزهر، من مصر.  
 
ـ أحمد الشيبة النعيمي، مستشار ومختصّ في علم النفس التربوي ورئيس مركز الخليج العربي للاستشارات التربويّة، من لندن.
 
وكان هناك شهادات مع أهل تحدّثوا عن تجربتهم مع أولادهم خلال فترة التحضير للامتحانات، بالإضافة إلى مشاركات على صفحة الفيس بوك. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.