تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

التعري أسلوب احتجاج جديد يرفض مفهوم المجتمع لجسد المرأة

سمعي
الصورة من فيس بوك

منذ زمن طويل والمرأة العربية تحتج بوسائل مختلفة من اجل قضايا عامة وخاصة، ولكن ظهر مؤخرا أسلوب احتجاج وتعبير جديد تمثل في لجوء بعض الفتيات للكشف عن جزء من جسدهن في أماكن عامة

إعلان

هؤلاء الفتيات اخترن التعري بإرادتهن، للاحتجاج على النظرة المجتمعية لهذا الجسد ومحاولة السيطرة عليه وللمطالبة بحقوقهن الإنسانية وليس من أجل التعري بحد ذاته. وقد أثار هذا الأسلوب غير التقليدي جدلا واسعا في المجتمع

فكيف تفهم  هذه الظاهرة وما هي أبعادها ؟
هل يعتبر ذلك أسلوب نضال نسوي أكثر جرأة، أم استهانة بالمجتمع وتقاليده؟
أليس جسد المرأة ملكها ومن حقها التصرف به كما تريد ؟
لماذا تثار حفيظة المجتمع بسهولة في كل ما يتعلق بجسد المرأة؟
ما هي طبيعة علاقتنا بأجسادنا كأفراد؟

 
ناقش برنامج حياة وناس هذه القضية مع كل من:
داليا عبد الحميد: مسؤولة برنامج النوع الاجتماعي وحقوق النساء في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية
سارة أبو غزال: كاتبة في موقع " صوت النسوة"
أمينة السبوعي: ناشطة نسوية تونسية، نشرت لنفسها صورا عارية الصدر مكتوب عليها " جسدي ملكي وليس شرف أحد"
علياء المهدي: ناشطة نسوية مصرية، نشرت لنفسها صورا عارية الصدر
الدكتورة ماري انج نهرا: أخصائية بعلم النفس العيادي، معالجة نفسية ومرشدة اجتماعية ومحاضرة جامعية.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.