تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

تأثير اللاجئين على الحياة الاقتصادية والاجتماعية في الأردن

سمعي
الصورة من رويترز
2 دقائق

يقع الأردن وسط منطقة تعاني عدم استقرار سياسي وهو ما ينعكس عليه بشكل مباشر وفقا للظروف والأزمات السياسية التي تمر بها الدول المجاورة له.

إعلان
فمنذ الحرب على العراق حتى الأزمة السورية  اليوم وقبل ذلك القضية الفلسطينية، تدفق إلى الأردن آلاف اللاجئين. وهي القضية التي أصبحت محل جدل داخل المجتمع الأردني خاصة فيما يتعلق بتأثيرها على حياته  الاقتصادية والاجتماعية. فهنالك من يقول أن هذا  البلد يستفيد كثيرا من أزمات جيرانه، حيث نسبة لا بأس بها من اللاجئين تتدفق إليه برؤوس أموال ساعدت على إنعاش اقتصاده، في حين يرى فريق آخر بأن هذه الأفواج تسببت في إرهاق هذا الاقتصاد وأدت إلى انتشار بعض الظواهر الاجتماعية السلبية.
 
فهل يستفيد الأردن فعلا من أزمات جيرانه أم يتضرر منها؟
ما هو تأثير تدفق اللاجئين على الحياة الاقتصادية والاجتماعية في الأردن؟
كيف تأثر النسيج الاجتماعي الأردني بهذه الأعداد الكبيرة التي تلجأ إليه؟
هل ترك الأردن وحيدا في تحمل أعباء هذه الأزمات؟
هل قام الأردن بواجبه تجاه هؤلاء اللاجئين؟
 
ناقش برنامج "حياة وناس" هذا الموضوع في حلقة خاصة من العاصمة الأردنية عمان مع كل من:
 
ريم أبو حسان: وزيرة التنمية الاجتماعية
طاهر كنعان: نائب رئيس الوزراء سابقا وخبير اقتصادي
منذر الشرع: رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الأردني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.