تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

المتحرش بها في مصر متهمة بدل أن تكون ضحية!

سمعي
الصورة من فليكر (UN Women)
2 دقائق

يزداد الحديث عن التحرش الجنسي في مصر إلى درجة وصف بالوباء الاجتماعي، حيث يقول المتابعون لهذه الظاهرة أنها لم تعد تقتصر على الكلام وفي أماكن محددة كالشارع، بل أصبح التحرش يعني أيضا الاعتداء الجسدي.

إعلان
وارتباطا بهذه الظاهرة هنالك نسبة من المجتمع تحمل الفتاة المتحرش بها المسؤولية عن ذلك إما بسبب لباسها او سلوكها وحتى ساعات خروجها من البيت، مما حولها من ضحية إلى متهمة
 
فما هي أسباب توسع هذه الظاهرة وزيادة انتشارها؟
لماذا يحمل المجتمع المرأة مسؤولية التحرش بها؟
هل هنالك قوانين كافية للحد من هذه الظاهرة وحماية المرأة منها؟
 
ناقش برنامج حياة وناس هذا الموضوع مع كل من :
آمال عبد الهادي: رئيسة مجلس أمناء مؤسسة المرأة الجديدة
دليا عبد الحميد: مسؤولة برنامج النوع الاجتماعي وحقوق النساء في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية
فاطمة خير: كاتبة وصحافية، وقد صدر لها مؤخرا كتاب بعنوان " أنثى مع سبق الإصرار" وتتحدث في جزء منه عن التحرش في وسائل المواصلات تحديدا

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.