تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

المحن ماذا تغير في حياتنا؟

سمعي
فيسبوك
2 دقائق

غالبا ما يغرق الإنسان في هموم الحياة اليومية ومتطلباتها لدرجة ينسى فيها أن يعيش تفاصيلها بإيجابية ويتصرف وكأن العمر لا نهاية له.

إعلان

ولكن عندما يتعرض الشخص لمحنة ما قاسية أو لمرض خطير، وفور أن يخرج منها سالما تتبدل حياته وتصبح إيجابية أكثر، بل ويعيد النظر فيما مضى من عمره، وتصبح الحياة بالنسبة له ثمينة أكثر.

ماذا تغير الأزمات والمحن في علاقتنا بالحياة ومفهومنا لها؟
لماذا نبدو وكأننا اكتشفناها من جديد بعد خروجنا من المحنة؟
هل علينا أن نشارف على خسارة العمر حتى نشعر بقيمته؟

ناقش برنامج حياة وناس هذا الموضوع مع:
الدكتور طلعت مطر: استشاري الطب النفسي ورئيس قسم الطب النفسي بمستشفى عبيد الله برأس الخيمة والأديب والشاعر العراقي محمود جاسم النجار.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.