تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

أزمة الدواء في غزة

(الصورة من فيس بوك)

هناك من يحذر من انهيار قريب للمنظومة الصحية وتوقف العديد من الخدمات المقدمة للمرضى في قطاع غزة نتيجة لنقص الموارد المالية الخاصة بوزارة الصحة، وعدم توريد الأدوية والمستلزمات الصحية التي يحتاجها المرضى.

إعلان

 كما ان المرحلة المقبلة ستشهد إيقافاً تدريجياً للعديد من الخدمات المقدمة للمرضى الفلسطينيين في غزة، فالعديد من المشافي الغزية تعاني من أزمة نقص في السولار الضروري لتشغيل المولدات الكهربائية الخاصة بها، في ظل تفاقم أزمة التيار الكهربائي، بفعل توقف محطة توليد الكهرباء.

كيف تقوم وزارة الصحة بأعمالها في ظل الحصار؟
ما هو أبرز عجز في الخدمات الصحية في القطاع؟
ملف العلاج بالخارج مع إغلاق معبر رفح، ما هي البدائل؟
ما هو وضع الاطباء في ظل عدم استحقاق رواتبهم وكيف يتعاملون مع الوضع؟
 
نستضيف في برنامج "حياة وناس" لهذا اليوم كل من : د. منير البرش، مدير عام الصيدلة التابعة لوزارة الصحة، الطبيب ايمن السحباني، مدير الاستقبال والطوارئ بمستشفى الشفاء في غزة وهو لأكبر مستشفى مركزي في قطاع غزة ود. أمجد دواهيدي، مدير المبيعات والتسويق لمصنع الشرق الاوسط لصناعة الادوية وهو الوحيد في قطاع غزة للحديث عن أزمة الدواء في غزة حيث وصلت نسبة العجز إلى أكثر من 32 في المائة، بالإضافة إلى 38 في المائة من اللوازم الطبية غير المتوفرة حالياً. 
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن