حياة وناس

حين يسأل الطفل عن الموت كيف نجيب؟

سمعي
الصورة من موقع فليكر (Martin LaBar)

الموت سؤال كبير عموما، ويشغل بال الأطفال أيضا منذ سن مبكر، فحين يشاهدون موت عصفور لديهم أو وفاة احد الأقارب أو أحد أفراد الأسرة تبدأ مخيلتهم برسم تصورات عن الحدث، وهو ما يضع الكبار في تحد أمام أسئلتهم الكثيرة حول ما يحصل. مثل ما هو الموت؟ وأين يذهب الميت؟ ولماذا يموت؟ والتحدي الآخر يتمثل في كيفية تعاملنا مع الطفل في حال فقدانه لقريب كأم أو أب حتى يعتاد على غيابه بأقل قدر ممكن من الآثار السلبية عليه.

إعلان
 
منذ أي سن يبدأ الطفل بالتفكير وطرح الأسئلة حول الموت؟
كيف يمكن تقديم إجابة نموذجية حول موضوع معقد كهذا؟
ما هو دور الثقافة المجتمعية في تحديد نوعية ومضمون إجاباتنا؟
ما هي طرق التعامل السليمة مع الطفل في حالة فقدانه لأحد أقاربه؟
 
ناقش برنامج " حياة وناس " هذا الموضوع مع: 
الدكتورة رولا مشاطي: أخصائية في الأمراض العصبية والنفسية، من سوريا
الدكتورة زينب شاهين: أستاذة علم الاجتماع 
الدكتور جمال محمد إبراهيم: مدير مجموعة " سينس" الدولية ومستشار التربية العلاجية
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم