تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

أين ذهبت الفلسفة من حياتنا

سمعي
الدكتور أنور مغيث أستاذ الفلسفة المعاصرة ( الصورة من فيسبوك)
2 دقائق

تعتبر الفلسفة أم العلوم والأساس الناظم لمنهجية التفكير والإطار العريض الذي من خلاله نشكل رؤيتنا للحياة ونحدد معانيها. حتى علاقاتنا الإنسانية عموما محكومة بفلسفة يحددها المجتمع وتاريخه ومكوناته الثقافية الأخرى.

إعلان
 باتت الفلسفة في المجتمع العربي أقل حضورا بل وهناك نظرة سلبية وصورة نمطية حولها فتعتبر وكأنها ترف نخبوي زائد عن الحاجة.
 
ما هو واقع الفلسفة اليوم في المجتمع العربي وما هي مكانتها في الذهنية المجتمعية؟
لماذا وكيف تراجع حضور الفلسفة في مجالات الحياة المختلفة؟
ما هو تاريخ العلاقة بين الفلسفة والدين، وهل صحيح أنها اليوم تعتبر نقيضا للإيمان والدين؟
ما هي أهم المجالات التطبيقية التي تغيب عنها الفلسفة في الحياة العربية وما هو تأثير هذا الغياب؟
كيف يمكن فهم التطرف الفكري والتشدد الديني اليوم من منظار غياب الفلسفة؟
 
ناقش برنامج " حياة وناس " هذا الموضوع مع:
الدكتورة أم الزين بن شيخة المسكيني: كاتبة وأستاذة الفلسفة الحديثة والجماليات في المعهد العالي للعلوم الإنسانية في تونس
الدكتور أنور مغيث: أستاذ الفلسفة المعاصرة و مدير المركز القومي المصري للترجمة
الدكتورة أماني غازي جرار: أستاذ مشارك في التربية والفلسفة السياسية من الأردن

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.