حياة وناس

"الأليسكو " تمد جسرا للتقارب بين الغرب والشرق عن طريق تعليم اللغة العربية للفرنسيين

سمعي
ممثلو منظمة "الأليسكو" ( مونت كارلو الدولية)

في ظل ما تشهده فرنسا من ظروف سياسية بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة، واحتدام الجدل على المستوى الشعبي والرسمي في هذا البلد حول العلاقة بالعرب والمسلمين، وتحديدا حول مسالة اندماج العرب بالمجتمع الفرنسي. تنظم المنظمة العربية للتربية والثقافة والفنون " الاليسكو" في خطوة غير تقليدية، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الفرنسية، مشروعا يهدف إلى تعليم اللغة العربية لطلبة المدارس.

إعلان
فما هي حيثيات هذا المشروع وأهدافه؟
لماذا تعليم اللغة العربية للفرنسيين الآن وما هي أهميته؟
كيف يمكن لتعليم اللغة العربية أن يكون جسرا لمزيد من المعرفة بين العرب والفرنسيين؟ وكيف يمكن للغة العربية ان تعزز الهوية الأم للمهاجرين من أصول عربية؟
 
ناقش برنامج " حياة وناس " هذا الموضوع مع:
الأستاذ الدكتور عبد الله محارب: المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الأليسكو"
الدكتور عبد القادر المالح: سفير ليبيا لدى منظمة اليونسكو
الهاشمي عرضاوي: منسق البرامج التربوية في منظمة " الاليسكو "
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم