تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

في تونس والمغرب: مطالبة بالمساواة في الإرث

سمعي
النائب التونسي مهدي بن غربية، صاحب مبادرة المساواة في الإرث ( فيسبوك)

المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة تمثل مطلبا رسميا في كل من المغرب وتونس، حيث قدمت في تونس مبادرة تشريعية بهذا الخصوص من قبل أحد النواب، وفي المغرب رفع المجلس الوطني لحقوق الإنسان توصية باعتماد هذه المساواة. وقد أثارت هذه المطالبة جدلا واسعا في الشارع التونسي والمغربي.

إعلان
 
ما هي حيثيات هذه المطالبة في المساواة في الإرث وكيف استقبلها المجتمع؟
هل بات من الواجب تحقيق هذه المساواة بين الرجل والمرأة في ظل كل ما تقوم المرأة اليوم من مسؤوليات اقتصادية تجاه نفسها وأسرتها؟
 
ناقش برنامج " حياة وناس " هذا الموضوع مع:
نبيلة بن عمر: مقررة لجنة القطاعات الاجتماعية في البرلمان المغربي، ونائبة عن حزب الأصالة والمعاصرة 
خديجة شريف: مسؤولة  العلاقات الخارجية في جمعية " نساء ديمقراطيات" التونسية ومسؤولة حقوق المرأة في الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان 
مهدي بن غربية: عضو في البرلمان التونسي وصاحب المبادرة التشريعية للمساواة في الإرث
عبد الرزاق الحنوشي: متحدث باسم المجلس  الوطني لحقوق الإنسان في المغرب

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.