تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

القلق والتوتر المدرسي

سمعي
المصدر (فيسبوك)

التوتر هو حالة نفسية تصيب الإنسان لأسباب عديدة، وله أعراض تختلف من شخص إلى آخر، ويجعل الشخص دائماً في تردّد وحيرة، بل وغير قادر على اتّخاذ أسهل القرارات، وغالباً ما يصاحب هذه الحالة حالات نفسيّة أخرى. فما هو التوتر والقلق المدرسي الذي يصاحب طلابنا وأطفالنا في أحيان كثيرة؟

إعلان

مع بداية العام، بدأ التوتر يظهر على طلابنا، وأحيانا كثيرة علينا كأهل. والتوتر هو حالة نفسية تصيب الإنسان لأسباب عديدة، بل وقد يتحوّل إلى مرض خطير. أمّا عن مصطلح (حالة نفسيّة) فهي تختلف اختلافاً كبيراً عن المرض النفسي، فكل إنسانٍ يمرّ بحالات نفسية، فالراحة حالة نفسيّة، والحزن حالة نفسيّة، وكذلك القلق حالة نفسيّة، ولكن إن زاد الأمر عن حدّه، تتحوّل الحالة إلى مرض. هذا بالعموم ولكن ماذا بخصوص طلابنا؟.

ماذا يعني التوتر لديهم، ومتى يمكن أن نتحدث عن توتر لديهم، والطالب المتوتر بسبب الدراسة أو بسبب قضايا أخرى في حياته اليومية والمدرسية؟

كيف يمكننا السيطرة على توتر أطفالنا وما هو دور المدرسة بذلك؟ كيف يساهم التقرب من أطفالنا واحتضانهم والحديث معهم في التخفيف من حالات التوتر؟

مع ضيوفنا لليوم الدكتورة ريم أبو لبن، أخصائية نفسية وتربوية، والدكتور عنتر سليمان خبير علاقات إنسانية وأسرية واستشاري في تطوير التعليم.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.