تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

الفرنسيون من أصول عربية: تطلعاتهم وتخوفاتهم في الاستحقاق الانتخابي الفرنسي

سمعي
جوجل

قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وفي الدورة الاولى كانت المنافسة على أشدها بين المرشحين الذين قدّموا برامجهم الانتخابية وركز كل منهم على ما سيقدمه في حال انتخابه، وردوا على تخوفات الناخب الفرنسي بالعديد من القضايا. والأمس انتهت المناظرة التلفزيونية للمرشحين للدورة الثانية للانتخابات التي ستعقد يوم الأحد المقبل في السابع من أيار-مايو.

إعلان

مع اقتراب المشهد لنهايته نرى ان الحزبين التاريخيين ولأول مرة ليسوا في السباق الرئاسي، وايضاً نرى التخوفات لدى الجاليات العربية والمسلمة من المستقبل في ظل الواقع الجديد في فرنسا وأوروبا وبالأخص بعد الاعمال الإرهابية التي حدثت في باريس وعدة مدن فرنسية اخرى.

ما هي التوقعات للانتخابات بين مرشح الوسط إيمانويل ماكرون وبين مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان؟ ما هي تخوفات الجاليات العربية في فرنسا؟ هل سيذهب الفرنسيون من أصول عربية للاقتراع؟ وهل بالفعل الصوت الانتخابي العربي سيكون مؤثرا على نتائج الانتخابات كما يقول بعض المراقبين؟

مع ضيوفنا الدكتورة سهى عقيقي أستاذة العلاقات الدولية في باريس، والدكتورة شادن ذياب خبيرة دولية بعلم البيئة ومؤسسة مشروع اللاجئون الخضر، والأستاذ عبدالله زنيبر رئيس سابق لشبكة هجرة تنمية ديمقراطية وباحث في شؤون الهجرة والتنمية، والاستاذ خالد شقير صحفي ورئيس جمعية مصر فرنسا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن