تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

الفضول والتدخل في شؤون الآخرين!

سمعي
جوجل

ظاهرة الفضول والتدخل في شؤون الآخرين له العديد من الآثار السلبية التي تتفاوت بحسب مضمون الكلام.

إعلان

كلنا يتعرض للتدخل بشؤونه الخاصة سواء في أمور بسيطة أو هامة ومنها مراقبة لتحركاتة أو إسداء النصائح وغيرها. فما هي أسباب هذا التدخل وما هي آثاره السلبية؟ كيف نحلل شخصية المتدخل في شؤون الآخرين وشخصية مَن يقبل بالتدخل؟ هل يمكن أن يكون التدخل إيجابيا وفعالاً؟

مع ضيوفنا الأستاذة اليسار فندي إعلامية واختصاصية اجتماعية ونفسية، ومايكل كمال خبير تنمية بشرية وتدريب حياة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.