تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

تمرد الشباب والمراهقين بين رؤية الآباء وتغيّر مفاهيم الحياة

سمعي
جوجل

تثير كلمة التمرد تصورا سلبيا في استخداماتها، والتمرد يمكن ان يكون ايجابيا او سلبيا بين المراهق او الشاب والمجتمع او في البيت مع الوالدين.

إعلان

ان ظاهرة التمرد لدى الشباب، المنطلقة من الشعور بالقوة والتحدي وضرورة التغيير، تتجه اتجاهين متناقضين: الأول سلبيا ضارا وهداما، والآخر ايجابيا يساهم في تطوير المجتمع والدفاع عن مصالحه. وظاهرة التمرد السلبي التي تنشأ في أوساط المراهقين والشباب هي من أعقد مشاكل الأسر والمجتمعات، ولكن ما ينجزه الشباب ايضا بتمردهم الايجابي له أيضا مردوده على الاسر والمجتمعات.

مع ضيوفنا:

الدكتور منير جمال: استشاري علم النفس المعرفي في جامعة قناة السويس وفي الجامعة المفتوحة في الرياض

الدكتور امين نور الدين: أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس وجامعة الجوف

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.