حياة وناس

القدوة هل تغيرت بين الأمس واليوم؟

سمعي
جوجل

تغيرت الإجابة على السؤال الخاص بماذا يفكر أطفالنا وشبابنا في ما يخض مهنتهم المستقبلية، أو القدوة التي يحبون أن يكونوا مثلها أو مثله.

إعلان

بالأمس كانت الإجابة: أريد ان أصبح طبيبا او مهندسا، وتغيرت لاحقا وأخذت أشكالا أخرى بناءا على المتغيرات الاجتماعية من حولنا. فالقدوة نفسها تغيرت ارتباطا بذلك، فربما تجد إجابة أريد ان أكون مثل بابا او ماما ولكن ليس هناك الكثيرون الذين يريدون أن يصبحوا معلّمين مثل أساتذتهم.
فما الذي طرء على مفهوم القدوة وشكله؟ كيف يمكننا تفهم هذا التغيير بين احتياج الأبناء واشكال التطور المجتمعية الجديدة؟

مع ضيوفنا:

الدكتورة: اسيل شوارب رئيس قسم العلوم التربوية بجامعة البتراء الأردن

الأستاذ روني أبو ظاهر: متخصص بالعلاج النفسي العائلي والنظامي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم