تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

الكاريكاتير: قضايا المجتمع بريشة رسام

سمعي
جوجل (ناجي العلي)

يدفع فن الكاريكاتير المتلقي إلى التفكير من خلال خطوط ساخرة ومعبرة تنتقد أوضاعا ثقافية أو سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية، أو تقاوم الظلم في جميع أشكاله.

إعلان

من خلال بساطة هذا الفن يكون له تأثير كبير، لأنه يعبّر بصدق وشفافية ويبعث على البسمة والضحك والأمل أحيانًا. ولكن في أحيان أخرى كثيرة يشكل فن الكاريكاتير خطرا على أصحابه ومنهم من دفع حياته ثمنا لذلك مثل الفنان الفلسطيني ناجي العلي، والرسم الكاريكاتيري الخاص بشارلي إبدو.

فن الكاريكاتير يؤثر غالبا على قضايا المجتمع المحلي، ويعمل على إيصال الرسائل المناسبة للقراء بأسلوب ساخر جذاب، فما مدى تأثيره على المجتمع؟ وما هي القضايا التي يتطرق إليها ؟ وكيف يرى فنانو الكاريكاتير رسالتهم ودورهم؟ وما هي التضييقات التي تمارس ضدهم؟

مع ضيوفنا:

محمد سباعنة رسام الكاريكاتير الفلسطيني

ناصر الجعفري: رسام الكاريكاتير الأردني ورئيس أول مجلة كاريكاتير عربية - طماطم - وناشر في عدة صحف عربية

دعاء العدل: رسامة كاريكاتير في جريدة المصري اليوم

توفيق عمران: رسام الكاريكاتير التونسي

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.