تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق

سمعي
فليكر (Steven Jambot)

بدأ الاحتفال باليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث المرور على الطرق عام 1993 من قِبَل جمعية السلام على الطرق، ولاحقا تم اعتماده في الأمم المتحدة في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2005 كيوم عالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرقات.

إعلان

تهدف هذه الاحتفالية السنوية الدعوة إلى تذكر آلاف الأفراد ممن يلقون حتفهم أو يصابون نتيجة تصادمات المرور على الطرق كل يوم. كما يشيد هذا اليوم بمجهود وعمل كل الأطراف المعنية بالتعامل مع ما يلي التصادم سواء من رجال الإطفاء أو الشرطة أو الإسعاف أو الأطباء أو الممرضات أو المستشارين.

ما هي مسؤولياتنا بالتوعية وتكثيف الجهود للتقليل من حوادث الطرق؟

مع ضيوفنا:

الأستاذة لينا جبران، نائب رئيس جمعية كن هادي، أم هادي

اللواء مدحت قريطم، مساعد أول وزير الداخلية للشرطة المتخصصة الأسبق

المستشار سامي مختار، رئيس الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.