تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

تعليم العربية بمدارس فرنسا باليوم العالمي للغة العربية 2018

سمعي
(اليونسكو)

تنظم الاحتفالية لهذا العام 2018 تحت شعار "اللغة العربية والشباب" فأهمية استمرار أي لغة تأتي من انتقالها للأجيال القادمة وزيادة عدد المتحدثين بها

إعلان

إن الذي ملأ اللغاتِ محاسنًا .. جعل الجمال وسره في الضاد / احمد شوقي
نناقش معا اللغة العربية وتعليمها بالمدارس الفرنسية، ونحن نعلم ان العديد من المؤسسات والجمعيات والجامعات تقوم على تعليم اللغة في فرنسا ولكن كان هنالك العديد من المحاولات لتثبيتها كلغة للتدريس بجميع المدارس الفرنسية.
ما تم تقديمه على هذا الصعيد؟ وكيف تقوم المؤسسات التعليمية بنشر اللغة العربية؟ هل هنالك افاق جديده لتثبيت اللغة العربية بالمدارس الفرنسية؟ ومن المسئول عن نشر اللغة العربية؟ وما هي الأليات الانسب للتنسيق بين الفاعلين في هذا الاطار كمؤسسات رسمية وجمعيات وطواقم عمل؟

مع ضيوفنا:

الأستاذة ندى الناشف مساعدة المدير العامة لقطاع العلوم الاجتماعية والإنسانية في اليونسكو

الأستاذ الهاشمي العرضاوي، خبير تربية في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الالكسو

الأستاذ لحسن كركور مدير مركز تدريس اللغة العربية بمعهد العالم العربي

الدكتور الطاهر بطيخ مدير البعثة الجامعيّة والتربويّة التونسيّة في باريس ومدير مؤسسة دار تونس في المدينة الجامعية الدوليّة في باريس

الاستاذ مخينة شايب راسو مسؤولة تربوية في مركز تدريس اللغة بمعهد العالم العربي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن