تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

تحديات مؤتمر كاتوفيتسه حول المناخ، والالتزامات العربية بتطبيقات اتفاق باريس

سمعي
جوجل (unfccc)

نتائج مؤتمر المناخ العالمي السنوي في دورته الرابعة والعشرين لم تكن في مستوى ما كانت البلدان النامية ومنظمات المجتمع المدني تطمح إليه

إعلان

نتهت اعمال قمة المناخ كوب 24 بكتاب قواعد لتطبيقات اتفاق باريس وهذا يعتبر نجاح الى حد ما في الهدف الاول للقمة المرتبطة بتطبيقات هذا الاتفاق ووضع الاليات لذلك، الا ان الهدف الثاني في دفع الدول لتعهدات جديدة وصولا للحد من الانبعاثات الحرارية استنادا لتقرير الهيئة الحكومية الدولية التي تُعنى بدراسة التغير المناخي في تقرير صدر في أكتوبر-تشرين الأول 2018 أن وتيرة تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري أسرع بكثير مما كان مُتوقعا من قبل.

وعلى صعيد متصل عمل المجموعة العربية والدفع نحو تطبيق التزاماتها حول الاتفاقيات الموقعة، الإخفاقات والتحديات لبعض الدول والإشكالات والعقبات من دول عربية اخرى نحو هذه الالتزامات

مع ضيوفنا:

فرح عطيات صحفية بجريدة الغد الأردنية اليومية ومتخصصة بالشؤون البيئية

الاستاذة ندى زعرور رئيسة المجلس التحكيمي في حزب الخضر اللبناني عضو شبكة العمل المناخي بالعالم العربية

اسيا ازي ناشطة بالمجتمع المدني في جمعية سعة الأرض بتونس وعضو بالهيئة الإدارية لشبكة العمل المناخي بالعالم العربي

الدكتور محمد عبد الرؤوف رئيس اللجنة التنسيقية للمجموعات الرئيسية التابع للأمم المتحدة للبيئة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن