تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

أطفالنا وأسئلتهم الأولى، بين التربية وصعوبة الإجابة

سمعي
pixabay (klimkin)

أسئلة الأطفال المحيرة مثل تلك التي تتناول الوجود والخليقة، بالاضافة إلى أسئلتهم حول ما يرونه من مآسي وحروب وقتل ودمار، كيف لنا أن نجيب عليها بوضوح وبساطة ودون حرجٍ، تماشيا مع عقول أطفالنا ومفهومهم للحياة ومفهومنا للتربية الصحيحة.

إعلان

هل تتذكرون أسئلتكم الأولى وأنتم أطفال؟ فكيف كانت هذه الأسئلة وطبيعتها؟ هل اختلفت الأسئلة من السابق الى اليوم؟

ونحن في هذا الزمن الذي نرى أطفالنا أكثر معرفة وأكثر اطلاعا على العديد من القضايا ومع سهولة المعلومة عبر الانترنت والأجهزة الذكية. وبالعموم تظل أسئلة الأطفال مع تقدم الزمن وتطور الحضارة وتعقيد مفرداتها أكثر عمقًا ومشروعية.

مع ضيوفنا:

الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين والعلاقات الأسرية وزميل الكلية الملكية البريطانية للطب النفسي

الدكتور جمال سالم الطويرقي، استشاري في الطب النفسي للأطفال والمراهقين وفي اضطرابات النوم

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن