تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

الأمهات العازبات بين المفهوم والقبول المجتمعي

سمعي
وزيرة المرأة التونسية سابقا سهام بادي (يسار) رفقة مقدمة البرنامج نعمات المطري (استديو مونت كارلو الدولية)

عندما تتحول الأمومة إلى إشكالية تتصادم مع نظرة مجتمع لا يرحم، هو الواقع لفتيات عازبات أصبح مستقبلهن مجهولا في هذا المجتمع، وبالأخص عندما يرفض الوالد الاعتراف بالمولود فتواجه “الأم العازبة” لوحدها المصير المحتوم.

إعلان

الأم العازبة تعني إنجاب امرأة لطفل خارج إطار مؤسسة الزواج سواء كان الإنجاب نتيجة ممارسة جنسية بالتراضي، أو بالاغتصاب والاستغلال الجنسي تحت التهديد أو بدونه أو تلقيح اصطناعي ترغب من ورائه المرأة الحصول على طفل بعدما تعذر عليها الزواج.

فكيف يتقبل المجتمع الأم العازبة؟ ما هي السياسات والقوانين لحماية الأمهات العازبات؟ ما هو دور الدولة والجمعيات برعايتهن ودعمهن؟

مع ضيوفنا:

الاستاذة سهام بادي وزيرة المرأة التونسية السابقة وناشطة بحقوق المرأة

الاستاذة عائشة الشنا مؤسسة رئيسة جمعية التضامن النسوي

الاستاذة ابتسام دعدوش مسؤول الادماج المهني والاجتماعي في جمعية الامل للعائلة والاسرة

الاستاذة نعيمة حمداني ام عازبة ومنشطة في إذاعة أمهات على الاثير

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن