تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

المرأة الريفية التونسية بين شاحنات الموت والفقر

سمعي
نساء تونسيات من الريف (المصدر خاص)

بعد مأساة وفاة 14 رضيعا في مستشفى حكومي، مرة أخرى تهتز تونس على فاجعة جديدة كانت ضحاياها نساء كادحات أخذن شاحنات الموت للهرب من الفقر.

إعلان

وتشير إحصاءات رسمية الى أن 65 بالمائة من النساء العاملات في الفلاحة لا يحظين بالتأمين الاجتماعي ويعملن دون عقود عمل، علاوة على تعرضهن للتحرش.

هذه المأساة ليست الأولى من نوعها تعود للواجهة لتذكر التونسيين بواقع الولايات المهمشة التي انطلقت منها شرارة الثورة التونسية أواخر 2010. 

فما هي حيثيات هذه الحادثة ؟ من هو المسؤول الأول؟ وهل صحيح ما يقال عن فشل الدولة في تحقيق العدالة الاجتماعية؟

ضيوف البرنامج من تونس:

الأستاذة بشرى بالحاج - عضو مجلس نواب الشعب

الأستاذة سامية اللطيف- عضو الهيئة الإدارية للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الأستاذة رجاء الدهماني - منسقة لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في جمعية النساء الديمقراطيات

الأستاذة حياة عمامي- جمعية أنصار المرأة الريفية

زين بوري - إحدى العاملات أعطت شهادة

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.