تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

لماذا نخاف من السعادة؟

سمعي
فليكر (Mitchell Joyce)

نسعى دائما للفرح والسعادة، وأحيانا كثيرة يشكل الوصول لها خوفا من لحظات تأتي بعد الفرح قد تكون تعيسة.

إعلان

نقول أحيانا كثيرة " الله يجيب ضحكنا هذا على خير"، كما وبفرحنا نشعر احيانا بتأنيب الضمير. فهل يحق لنا الفرح في ظل واقع مأساوي ومؤلم نعيشه وتعيشه المنطقة؟

لماذا هذا الشعور؟ ومتى يمكننا أن نفرح بدون تأنيب للضمير؟ وما هو الفرح بالنسبة لنا ؟

مع ضيوفنا:

إيفون عبود الحلو، كاتبة وشاعرة وإعلامية في الأدب والعلاقات الاجتماعية

الدكتور وضاح حجار، استشاري الطب النفسي، محاضر ومدرب إقليمي في التوعية النفسية

الفنان علي عبد الستار

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن