تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة و ناس

الحظ في الحياة

سمعي
pixabay (padrinan)

جهد وتعب ومتابعة ومثابرة من أجل الوصول الى النجاح والسعادة، ثم يأتي من يقول لك أنت محظوظ وكأن الحظ لوحده يوصلك إلى النجاح.

إعلان

" أنا محظوظ"، "حظي كان منيح"، "من وين الحظ؟ حظك حلو". تسمع هذه الكلمات وغيرها كل يوم في نجاحات وانتكاسات الحياة.
فما هو الحظ وما هي أشكاله؟ هل نستطيع تغيير حظنا؟ كيف يمكننا معرفة إذا كان الحظ ملازما لنا ؟

مع ضيوفنا:

الدكتور محمد رضا مستشار العلوم القانونية وخبير العلوم الإدارية والسلوكية

الدكتور شريف صلاح استشاري التدريب والتطوير الإداري والشخصي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن