حكاية نغم

"طوفان" لفرقة وتر الفلسطينية

سمعي
فيسبوك

يتحدث الموسيقي الفلسطيني خميس أبو شعبان من فرقة وتر عن الحالة الوجدانية التي تصفها أغنية "طوفان" من الألبوم الأخير للمجموعة وهو "غريب هنا" ويتوقف عند نفسية علاء شبلاق عندما كتب ولحن هذه الأغنية إضافة إلى رسالته فيها

إعلان

لا يمكن للفنان الملتزم أن يتجاهل العالم من حوله وأن لا يتفاعل معه بأفراحه ومآسيه وتعقيداته، لذا فإنه مع شدوه بالفرح وبأحلامه يتوقف من حين لآخر ليعبّر عما يحيط به محليا أو عالميا خاصة عندما تتألم نفسه أمام ظلم لا حيلة له فيه ولا قوة.

إحساس العجز هذا اجتاح وجدان الفلسطيني علاء شبلاق فهبّر عنه في أغنية "طوفان" وفيها ألم عميق لم يطمح لا هو ولا بقية أعضاء فرقة وتر التي ينتمي لها لإخفائه لكن بقي في الأغنية أمل يحاول الظهور من بين الغيوم السوداء.

للذهاب إلى صفحة فرقة طوفان على الفيسبوك أضغط هنــا

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم