تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

"واحشني زول" للفنان السوداني محمد حسن

سمعي
فيسبوك

يتحدث الفنان السوداني محمد حسن عن ولادة أغنية "واحشني زول" من جملة وحالة نفسية كان يعيشها الشاعر وكتبها على مواقع التواصل الاجتماعي وشجعه الملحن على تحويلها إلى أغنية لمست شيئا في نفوس الجماهير وكان هذا سر نجاحها.

إعلان

تختلف مواقف الناس حول موضوع وسائل التواصل الاجتماعي وتتضارب الآراء بين مهاجم ومدافع، أما المهاجم فهو يدينها لقضائها شيئا فشيئا على الحياة الاجتماعية الواقعية ومساهمتها في انغلاق الكثير في عالم افتراضي، وأما المدافع فيرى فيها نجاعة كبيرة لانتشار الأخبار بسرعة ولاختصار المسافات وربح الوقت والمال أحيانا.

في هذا الإطار يندرج الحديث عن أغنية "واحشني زول" للفنان محمد حسن وتكمن طرافتها في كونها رأت النور وتم تنفيذها وصدورها ثم لاقت استحسان الجمهور السوداني دون أن يلتقي ثلاثي العمل عليها وهم الشاعر والملحن والمؤدي، وما سهّل تواصلهم هي وسائل التواصل الاجتماعي.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن