تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

"بيّ الطوايف" للمطرب اللبناني وديع الصافي

سمعي
( فيسبوك)

يتحدث الملحن والمطرب السوري نهاد النجار عن الأقدار السعيدة التي ساقت إليه نص أغنية "بيّ الطوايف" وحرصه على تلحينه دون غيره من مجموعة نصوص مختلفة المواضيع ويتوقف عند المناسبة التي قدم فيها الأغنية أول مرة وكيفية وصولها بعد ذلك إلى الراحل وديع الصافي.

إعلان

 حكاية نغمنا هي حكاية نص استفزّ إلهام ملحنه دون غيره لما يحمل من معاني يتوقف فيها الكثير عند سلبياتها وما انجرّ عنها من مشاكل طائفية ورأى فيها هو الإيجابيات. ثم شاءت الأقدار أن يكرّم أكثر من مرة بهذا النص الذي تحوّل إلى أغنية هي "بيّ الطوايف"، فكان التكريم الأول من طرف الجيش اللبناني، أما الثاني فهو الأجمل وله رمزية كبرى لدى ملحن عربي شاب اختار أن يغني له الراحل الرائع وديع الصافي وهو من أقدر ملحني زمانه.

هذا الملحن الشاب هو السوري نهاد النجار الذي تتميّز جملته اللحنية دائما بطربية عالية استهوت الكثير من الأصوات العربية على اختلاف أجيالها، ورغم عدد الأعمال الجميلة التي قدمها، ظل يعتبر أغنية "بيّ الطوايف" ما أهم مفاخره اللحنية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.