حكاية نغم

أغنية "سيدتان" للفنان السوداني علاء سنهوري

سمعي
فيس بوك

يتحدث الفنان السوداني علاء سنهوري عن تجربة خاصة عاشها أثناء تلحينه لنص "سيدتان" من نظم الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي ويتوقف عند بعض التفاصيل التقنية على مستوى الشعر والموسيقى ويفسر اختياراته.

إعلان

تولد الكثير من النصوص الشعرية في شكل صعب التلحين لمن يرغب في ذلك لكن عمق معانيها يجبر الملحن على العمل عليها على قصرها وعدم خضوعها للموازين الشعرية.  قصيد "سيدتان" هو واحد من هذه النصوص ولم تترك بلاغته الملحن والمغني علاء سنهوري غير مبال، فأخذه وفكر فيه طويلا قبل أن يقرر تلحينه في مراوحة بين مقامات عربية شرقية ومقامات خماسية سودانية.

أحس علاء سنهوري بمسؤولية كبيرة أمام النص لما فيه من مفارقة بين عالمين يتعايشان بالتوازي دون أن يتلامسا وكان خوفه أكبر عند توجهه لبيت الشاعر مريد البرغوثي قصد إسماعه الأغنية بعد اكتمالها.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم