حكاية نغم

أغنية "خليك حدّي" للفنان الفلسطيني عوض طنّوس

سمعي
فيس بوك

يتحدّث الفنان الفلسطيني عوض طنّوس عن ورشة العمل التي جمعته بالموزع الموسيقي حسام حايك والشاعر وسيم خشيبون وكيف ولدت منها أغنية "خليك حدّي" التي اعتمدت على لحن تركي معروف.

إعلان

 

تعتبر أغنية "خليك حدّي" للفنان عوض طنوس أغنية العودة بعد غياب عن الساحة الموسيقية دام قرابة العشر سنوات. أما لحنها فهو في الأصل تركي أعاد توزيعه الموسيقي حسام حايك مقترحا نصا بالعربية قام بكتابته الشاعر وسيم خشيبون وانطلق فيه من تجربة شخصية عاشها مؤدي الأغنية عوض طنوس، وربما هذا هو سر الأداء المتسم بالعمق والصدق. هذا الانطباع أكده قول طنوس بقوله أنه غنى من صميم قلبه، من جرح، من فراق.
 
تم العمل على الأغنية في تركيا وجمّل موسيقاها حضور عازف الكلارينات التركي ذي الشهرة العالمية حسنو، كما تم تصوير الفيديو كليب في تركيا عملا بقول الرجوع إلى أصل الأشياء والأخذ من المنبع.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم