حكاية نغم

أغنية "هذي الروح"، إياد الريماوي

سمعي
مونت كارلو الدولية

يتحدث الملحن السوري إياد الريماوي عن ولادة أغنية "هذي الروح" في إطار درامي ويتوقف عند ما يتطلبه هذا الإطار من مجهود يختلف عن الإطار الموسيقي البحت، كما يروي مفاجأته من ردة فعل الجمهور تجاهها.

إعلان

يختلف التأليف الموسيقي باختلاف الإطار الذي يتم فيه، فالعمل الذي يظل في إطار الموسيقى يختلف فقط عن التلحين في إطار المسلسلات والأفلام السينمائية، إذ تدخل فيها اعتبارات أخرى من أهمها السيناريو وأحداثه وبيئته وشخصياته.
 
في هذا الإطار الدرامي ألف إياد الريماوي الكثير من موسيقات المسلسلات مع أغان وشارات اختار منها البرنامج أغنية بعنوان "هذي الروح" وضمتها اسطوانة بعنوان "حكايات من دمشق" جمعت أعماله في مجال الموسيقى التصويرية.
 
كان تلحين أغنية "هذي الروح" ذا نفس خاص، فكان على إياد التوفيق بين كلاسيكية اللغة العربية الفصحى وحداثة المسلسل التي يجب أن تنعكس في الموسيقى.
 
بعد التفكير مليا ولدت الأغنية أخيرا واحتلت الصدارة فارضة نفسها على الملحن والمخرج والجمهور على السواء.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم