حكاية نغم

قصيد "أوّل الصدق" للفنان المغربي نجيب شرّادي

سمعي
فيس بوك

يتحدّث الفنان المغربي نجيب شرادي عمّا أغراه في قصيد "أوّل الصدق" ويشرح وجهة نظره في تلحينه وخروجه عن القوالب المألوفة كما يروي ردّة فعل الشاعر أدونيس عند استماعه للقصيد مغنى.

إعلان

إن أجمل ما في القصة هو القدرة الخارقة للموسيقى على حياكة ثوب لأي نص شعري مهما كانت صعوبته، ومثلنا هذا يتأكد من خلال قصيد " أول الصدق " للشاعر الكبير أدونيس من تلحين وأداء الفنان المغربي نجيب شرادّي.
 
من العروف أن شعر أدونيس صعب في التلحين لأنه لم يكتب لهذا الغرض لكن جمال معانيه ما يفتأ يغري بعض الموسيقيين فينساقون وراء نداء التحدّي واعين بما ينتظرهم من الجهد.
 
الفنان نجيب شرادي هو واحد من هؤلاء الذين لبّوا نداء "أول الصدق" لأدونيس فوجد نفسه لا يلبس بعض الكلمات نوتات موسيقية وإنما يقوم بعملية نحت كما أنه حرص في ذلك على كسر الطرق التقليدية وهذا ليس غريبا على محبّ لشعر أدونيس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم