حكاية نغم

أغنية "بعد الربيع" لفرقة مشروع ترابية

سمعي
مونت كارلو الدولية

يتحدث كاز، أحد أعضاء فرقة "مشروع ترابية" الأردني، عن سؤال يدور في ذهن كل عربي "ماذا بعد الربيع" ؟ والتقى ببقية أعضاء الفرقة في ورشة عمل تمّ فيها تدوين الحالة العربية اليوم من منظارهم وكتبوا وفق مبادئهم وقناعاتهم.

إعلان

 

في الحديث عن "الربيع العربي" يتوقف الأغلبية عند المشاكل والأزمات السياسية والاقتصادية وغيرها ويكاد البعض يحنّ إلى عهد مضى كانت فيه الأمور أكثر استقرارا بعصا الديكتاتورية، وينسى الكل أهم شيئين وهما انطلاق الألسنة وسقوط حاجز الخوف وليس هذا بالأمر الهيّن.
 
أعطى "الربيع العربي" ولادة الكثير من الإبداعات الفنية التي لبست ثوب الالتزام وتجلّت في الفوتوغرافيا والسينما والمسرح، أما الذي يهمّنا اليوم فهو الموسيقى واختار البرنامج التوقف عند نغم بعنوان "بعد الربيع" لمشروع ترابية الأردني وتأسّس سنة 2009 ملتزما في إنتاجه بقضايا المجتمع الأردني والعربي والإنساني عموما.
 
ولدت أغنية "بعد الربيع" سنة 2013 وكانت أغنية العودة بعد فترة انقطاع انشغل فيها أعضاؤه بدوّامة الحياة وكانوا كغيرهم من شباب جيلهم في حالة سعي لبناء مستقبل زاهر وعيش كريم، غير أنّ نداء الواجب كان بقدر أعادهم إلى النشاط ورفع أصواتهم بما آمنوا به من مبادئ.  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم