حكاية نغم

أغنية "آش جاب رجلي للمداين زحمة" للفنان عدنان الشواشي

سمعي
الصورة من يوتيوب

يتحدث الشاعر التونسي الجّليدي العويني عن بدايته في الشعر الغنائي من خلال أغنية " آش جاب رجلي للمداين زحمة " وعن لقاءه الفني الأول مع المطرب والملحن عدنان الشواشي الذي أعجب بالنص وغيّر به عاداته في العمل كما يتوقف عند سرّ الشهرة التي حقّقتها الأغنية عند صدورها.

إعلان

ولدت أغنية " آش جاب رجلي للمداين زحمة" من إحساس الشاعر الجليدي العويني عند وصوله إلى العاصمة التونسية واستقراره فيها وصدمته أمام شساعة الهوّة بينها وبين قريته في الجنوب.
 
هو إحساس بالوحدة والضياع أمام رحابة العاصمة وزحمتها واختلاف نمط العيش فيها ونوعية العلاقات بين سكّانها، كل هذا جعل الجليدي العويني يكتب بكل صدق وعمق وتلقائية معبّرا عن نفسه بطريقة استهوت المطرب والملحن عدنان الشواشي فكان اللقاء بين الاثنين إنسانيا وفنيا وولدت الأغنية وحقّقت ما لم يتوقعه لها كاتبها، وربما يكمن سرّ نجاحها في كثرة من اضطرّتهم الحياة لترك قراهم والانتقال للعيش في العاصمة أو المدن الكبرى.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن