تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

موسيقى "عمر" للفنان السوري ميّاس اليماني

سمعي
الصورة من فيس بوك

يتحدّث المؤلف الموسيقي السوري ميّاس اليماني عن الأسباب التي جعلت من قطعة "عمر" تحمل مكانة خاصة في نفسه كما يتوقف عند ما يميزها عن غيرها من مؤلّفاته وهو إطارها الدرامي.

إعلان

 

 
"عمر" هي قطعة للمؤلف الموسيقي السوري مياس اليماني، تحمل مكانة خاصة في نفسه لعدّة أسباب نذكر منها ارتباطها بآخر زيارة له إلى دمشق في ديسمبر سنة 2001.
 
لحّن اليماني موسيقى "عمر" لخدمة عمل درامي، فخرج قليلا في طريقة تأليفه عن الإطار الكلاسيكي وحاول إيجاد التوازن بين تكوينه ومتطلّبات الدراما فكانت النتيجة مغامرة موسيقية تصعُب على المتلقي للوهلة الأولى ثم يدخل في نسيجها شيئا فشيئا ويبدأ في قراءة سطورها النغمية.
 
وُلدت قطعة "عمر" في شوارع وأزقّة دمشق تحت رذاذ المطر واستعمل فيها ميّاس اليماني أدوات الموسيقى الكلاسيكية الغربية في غير إطارها المعتاد ممّا أعطى قطعة متميزة عن بقية موسيقاه.  

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن