تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "عاتبيني" لعادل عبد المجيد يغنيها أيمن الأعتر

سمعي

يتحدّث المغني والملحن الليبي إبراهيم فهمي عن أغنية من تلحينه هي "عاتبيني" التي عرفت النجاح مرتين مع صوتين من جيلين متباعدين، المرة الأولى كانت في فترة الثمانينات مع عادل عبد المجيد والثانية كانت منذ عشر سنوات تقريبا مع أيمن الأعتر.

إعلان

"عاتبيني" هو نغم عرف شهرته الواسعة وأوجه في فترة الثمانينات بصوت الفنان الليبي الكبير عادل عبد المجيد. الطريف في الأمر هو أنّ مغنيه تعوّد على أداء الكلاسيكيات وكاد أن لا يقبل به لولا إصرار الملحن إبراهيم فهمي ومن المؤكّد أنه لم يندم لأنّ "عاتبيني" تعتبر اليوم من أشهر وأهمّ أغانيه.

هناك قول يؤكد أن للأغاني أكثر من حياة وينطبق القول على هذه الأغنية التي عادت إلى الساحة الموسيقية منذ سنوات قليلة مع صوت ليبي شاب برع في أدائها بنبرة متميزة وطاقة هائلة وحسّ عميق جعل من يعرفها يكاد ينسى مغنيها الأصلي عادل عبد المجيد.

هذا الصوت هو أيمن الأعتر الذي حقّق شعبية كبرى بعد مشاركته في برنامج سوبر ستار، وعند بداية عمله على ألبومه الخاصّ عبّر عن رغبة في إعادة غناء "عاتبيني" وتوسّطت له لدى الملحن نجمة تونسية مقيمة في القاهرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.