تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "خلود" للفنانة الصحراوية عزيزة إبراهيم

سمعي
الصورة من فيسبوك

تتحدّث الفنانة الصحراوية عزيزة إبراهيم عن المعاني التي تحملها أغنيتها "خلود" وعن الشخص الذي عنته بتلك المعاني كما تتوقف عند سبب اختيارها المزج بين ثلاثة تأثيرا موسيقية وارتباط ذلك بقضية شعبها التي تحملها بين ضلوعها وفي غنائها أينما حلّت.

إعلان

تكرّم الكثير من الأغاني كائنا عزيزا هو الأم واهبة الحياة ومغدقة العطف والحنان، فنرى كل المعاني تدور حول الشكر والاعتراف بالجميل وهذا رائع، لكن الأروع هو أن يتلاقى الشكر والحب بالإعجاب والتقدير أمام أمّ وهبت نفسها لأبنائها وأيضا لخدمة شعبها فجمعت بين واجب الأمومة وواجب المواطنة.

هذه الأم هي والدة الفنانة عزيزة إبراهيم، هذه الأخيرة ارتأت أن تكرّمها في أغنية "خلود" تحيّي فيها صبرها والتزامها ونضالها في لحن جمع بين عديد التأثيرات الموسيقية بهدف تقريبها لأكبر عدد ممكن من المتلقّين.

أغنية "خلود" ضمّها الألبوم الأخير لعزيزة إبراهيم وعنوانه "صوتك" تردّ فيه صدى صوت شعبها لتوصله لأبعد مدى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.