حكاية نغم

أغنية "هيلا" للفريق المصري "بساطة باند"

سمعي
الصورة من فيسبوك

يتحدث إيهاب عبد الواحد، ملحن مصري ومؤسس فريق "بساطة باند" Basata Band، عن ولادة أغنية "هيلا" من شعور بالمرارة من وضعية كانت تعيشها مصر سنة 2011 ما دفعه إلى توجيه رسالة إنسانية تجمّع ولا تفرّق بين المصريين من ديانات مختلفة.

إعلان
ليس الفنان بمنأى عن محيطه، فهو يتأثر به ويؤثر فيه ضمن علاقة جدلية قوامها حركة ذهاب وإياب متواصلين، ما يخلق دورانا منطلقه ألم أو انزعاج أو غير ذلك من الأحاسيس البشرية ونهايته عمل فني يسعى إلى التواصل مع اكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع.

في هذا الإطار يندرج الحديث عن أغنية "هيلا" للفريق المصري "بساطة باند"، والتي رأت النور انطلاقاً من رغبة من الملحن إيهاب عبد الواحد ونجح في ترجمة أحاسيسها الشاعر إسلام حامد. في هذه الأغنية دعوة إنسانية للتآخي والتسامح على أرض هي ملك لكل مصري مهما كان معتقده.

هذا فيما يخصّ النص أما على مستوى الموسيقى فاعتمد الملحن جملة حماسية تتضمن كلمة "هيلا" التي من خاصياتها شحذ الهمم، كما جمع بين الإسلام والمسيحية من خلال عناصر نغمية أخرجها من إطارها الديني بهدف تقوية رسالته الإنسانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم