حكاية نغم

معزوفة Tribute to Sulhi، ميّاس اليماني

سمعي
الصورة من الأرشيف

يتحدث المؤلف الموسيقي وعازف الكمان السوري مياس اليماني عن الأستاذ والأب الروحي الذي أثّر في تكوينه واختياراته الموسيقية ورغبته في تكريمه من خلال معزوفة تشبهه هي Tribute to Sulhi من ألبوم Offstage الصادر سنة 2013.

إعلان
قبل الحديث عن قصّة نغمنا، من المهمّ التعريج على شخصية كان لها دور كبير في الحركة الثقافية السورية، هو المؤلف الموسيقي وقائد الأركسترا السنفوني صلحي الوادي، من مواليد بغداد سنة 1934 وتوفي في دمشق سنة 2007 بعد ما قضى فيها ما يقارب 47 سنة من حياته.
 
كان صلحي الوادي من أب عراقي وأم أردنية لكنه كان سوري القلب والوجدان، وأعطى لهذا البلد من فكره ومجهوده وموهبته إلى آخر لحظة من عمره، فكوّن أجيالا دانت له بالكثير منها المؤلف السوري مياس اليماني الذي، شكرا واعترافا بالجميل، كرّمه من خلال مقطوعة موسيقية سمّاها Tribute to Sulhi هي التي يتوقف عندها بالحديث.
 
تعني هذه المقطوعة لمؤلفها الكثير وتحتلّ في نفسه مكانة خاصة تُفسّر بأسباب عاطفية وأخرى موسيقية يرويها ميّاس اليماني خلال البرنامج.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم