حكاية نغم

أغنية "شام" لفرقة "لاجئي الراب" السورية

سمعي
الصورة من صفحة الفرقة على فيسبوك

يتحدث ياسر جاموس ومحمد جيمس من فريق "لاجئي الراب" السوري عن دوافعهما في كتابة أغنية "شام" في تناول هو ردّ على تناول الإعلام للأحداث في سوريا كما يتوقفان عند ورشة العمل التي ولدت فيها الأغنية.

إعلان

"شام" هو عنوان أغنية لفريق الراب السوري "لاجئو الراب" حاول فيه التركيز على جانب لا تغطّيه وسائل الإعلام بالقدر الكافي لأن الاهتمام يظلّ مركزا على الجانب السياسي، والحال أن الآلام الحقيقية والصعوبات يعاني منها الشعب يوميا بشكل متواصل لكنه يظلّ منسيّا. لهذا قرّر أعضاء الفريق تسليط الضوء على الجانب الإنساني قناعة منهم بأن الفنان التزام أو لا يكون.

رأت أغنية "شام" النور في مطلع 2014 وكان الهدف منها، إضافة إلى تسليط الضوء على معاناة الشعب السوري، الإجابة على سؤال استنكاري بخصوص جدوى الثورة.

أمام هذا السؤال حاول "لاجئو الراب" تقديم حصيلة إيجابية بالأمل الذي تحمله في مستقبل أفضل مهما طال الزمان استنادا على انطلاق الألسنة وكسر حاجز الخوف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم