تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

معزوفة " ارتجال" للعازفة الموسيقية سعاد بشناق

سمعي
الصورة من فيسبوك

تتحدث عازفة البيانو والمؤلفة الموسيقية سعاد بشناق عن ذكرياتها مع معزوفة " ارتجال" وعن أهمية هذه الفترة في حياتها، وتتوقف في ذلك عند المكانة التي تحتلّها هذه القطعة في نفسها وارتباط ولادتها بشخصيتين موسيقيتين هما السوري مياس اليماني والأذربيدجانية عزيزة مصطفى زادة.

إعلان

 

 

في حياة كل مبدع هناك صفعة نفسية مجازية قد لا تكون بعنف الصفعة الحقيقية، لكن وقعها يكون شديدا ويُحدث رجّة تتحوّل شيئا فشيئا إلى طاقة إبداعية خلاّقة هي منبع الكثير من الإنتاجات الفنية.
في هذا الإطار نُدرج حديثنا عن معزوفة موسيقية رأت النور سنة 2001 وتحمل عنوان  "ارتجال" وتمثّل نقلة نوعية في مشوار سعاد بشناق.
لهذه المعزوفة في نفس مؤلفتها مكانة خاصة لأنها تُعتبر علامة فارقة بين مرحلتين هما، مرحلة البداية والبحث عن المسلك الملائم ثم مرحلة الحرفية وتحديد الهدف المنشود بثبات وثقة في النفس.
خرجت نغمات معزوفة " ارتجال" من وجدان سعاد بشناق مرة واحدة في انسياب مذهل وحافظت عليها مؤلفتها كما هي بروح وحلاوة الولادة الأولى، فلمست شيئا ما في نفس عازف بيانو أمريكي معروف قدّمها في حفلاته أكثر من مرة وكان هذا لسعاد بشناق أجمل اعتراف وأقيم هدية، وهذا ما تؤكده خلال البرنامج.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.