حكاية نغم

أغنية "كيف بصدق يا وطني" للملحن السوري عبد الله مريش

سمعي
من كليب "كيف بصدق يا وطني" للفنان السوري عبد الله مريش (الصورة من يوتيوب)

يتحدث المطرب والملحن السوري عبد الله مريش عن الإحساس الذي سكنه ودفعه أن طلب من صديقه الشاعر غسان حنّا ترجمته في كلمات يلحنها ويغنيها، ويجد فيها الكثير من السوريون العزاء عن وضع مؤلم يعيشه بلدهم في الوقت الحالي.

إعلان

حكاية هذه الأغنية هي حكاية العلاقات الإنسانية الصادقة تتجسّد كأجمل ما يكون فتساعد الوجدان على إخراج رسالة من قلب مبدعها تجد مسكنها في قلوب الكثير من المتلقين.

هي أيضا صداقة مكّنت الشاعر غسان حنا من الولوج إلى أعماق المطرب عبد الله مريش للتعبير عن استنكار ووجع ولدت منهما كلمات أغنية "كيف بصدّق يا وطني".

عندما تلقّى عبد الله مريش نص الأغنية تأثّر بصدق التعبير فيه فاحتضن عوده وترك العنان لإحساسه يترجم المعاني بالنغمات.

"كيف بصدّق يا وطني" هي صرخة عبد الله مريش وصرخة كل سوري أمام فاجعة ما يحدث في أرض الوطن من تمزّق وتقتيل وتفجير وتدمير.

"كيف بصدّق ياوطني" للفنان عبدالله مريش

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم